الزجاج متعدد الطبقات

يتم عادة لصق لوحين (قطعتين) أو أكثر من الزجاج ببعضهما بطبقة بينية بلاستيكية أو أكثر (البولي فينيل بوتيرال) باستخدام الحرارة والضغط.

يمكن أن يكون الزجاج والطبقات البينية من مجموعة متنوعة من الألوان والسماكات ويتسمان بتصميم يلبي معايير ومتطلبات البناء عند الضرورة.

يمكن للزجاج المصفح أن ينكسر، لكن الشظايا ستميل للالتصاق بالطبقة البلاستيكية وتظل ثابتة إلى حد كبير، ما يقلل من خطر التعرض لإصابة.

يُعد الزجاج المصفّح "زجاج أمان" ويلبي متطلبات المؤسسات ذات اللوائح المتنوعة التي تضع المعايير الخاصة بالأمان.

يمكن دمج الزجاج المقوى بالحرارة والمقسّى في وحدات الزجاج المصفّح لتقوية مقاومة الصدمات بشكل أكبر.

تُعد مقاومة الأعاصير والحاجة إلى الحماية من انفجار الألغام والتوهين الصوتي والمخاوف الأمنية المتعلقة بالقذائف والدخول بالقوة جميعها استخدامات أساسية للزجاج المصفّح.